وهذا الإجراء الذي يكتسي رمزية كبرى بسبب وضع الجيش التركي كحامي العلمانية في البلاد منذ تأسيس الجمهورية من قبل مصطفى كمال أتاتورك، يشمل أيضا الطالبات في المعاهد العسكرية.

وفي أغسطس من عام 2016، قررت الحكومة السماح للشرطيات بارتداء الحجاب، على أن يكون من نفس لون البدلة الرسمية ولا يحتوي على أي نقوش.